صحــــتك

كيف تستعيد التوازن الغذائي بعد رمضان؟

يحظى المسلمون كل رمضان بفرصة للتخلص من العادات الغذائية الخاطئة، مما يساعد الجسم أثناء الشهر على خسارة الوزن الزائد، فيحصل بذلك التوازن الغذائي.

يحظى المسلمون كل رمضان بفرصة للتخلص من العادات الغذائية الخاطئة، مما يساعد الجسم أثناء الشهر على خسارة الوزن الزائد، فيحصل بذلك التوازن الغذائي.

لكن ما إن ينتهي شهر رمضان، يعود كثير من الناس إلى عاداتهم الغذائية الخاطئة، وإلى الإسراف في تناول الطعام، مما يؤدي إلى زيادة سريعة في الوزن، ويسبب بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي، وهو ما يؤثر على الصحة الجسدية والنفسية.

بعض النصائح لإستعادة التوازن الغذائي بعد رمضان


اكسر صيامك بحكمة
يعتاد الجسم أثناء رمضان على عدم تناول الطعام في أغلب ساعات اليوم، لذلك فمن الخطأ العودة فجأة لتناول كميات أكبر ووجبات أكثر من الطعام. عُد إلى تناول الوجبات بشكل تدريجي حتى لا تسبب الضغط على الجهاز الهضمي.
 أكثِر من تناول الخضراوات والفاكهة
قد تتناول أثناء العيد الحلويات العالية السعرات بكميات كبيرة، لذلك فمن المهم بعد انقضاء العيد الإكثار من تناول الفواكه الطازجة والمجففة، والخضراوات الورقية مثل السبانخ والخس وحساء الخضراوات، لأنها ستساعد جسمك على التخلص من السموم واستعادة التوازن الغذائي
يمكنك أيضًا الإكثار من تناول بعض الأطعمة الأخرى، مثل البيض والزبادي والمكسرات والحبوب.

أقلِع عن التدخين
يستطيع المدخنون التحكم في التدخين أثناء شهر رمضان، لذلك إذا كنت مدخنًا فهذه فرصتك للتخلص من هذه العادة المميتة. حاول عدم العودة إلى التدخين بإفراط بعد انتهاء رمضان، وحاوِل أن تتبنى عادات صحية بديلة.


أكثِر من شرب الماء
يفقد الجسم الكثير من الماء أثناء الصيام، لذلك من المهم تعويض الجسم بالكثير من السوائل بعد رمضان، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف. تناوَل 8 – 10 أكواب من الماء يوميًا لتعويض الجسم عما يفقده من الماء، وللحفاظ على نضارة البشرة وصحة الكُلى، ولتخليص الجسم من السموم، أي أنه إحدى عوامل التوازن الغذائي.

قلل من تناول الكافيين
تناوَل القهوة والشاي بشكل معتدل حتى تستطيع التحكم في ساعات نومك، فالإكثار من تناول الكافيين بعد رمضان قد يؤدي إلى اضطراب ساعات النوم.

مارس الرياضة
قد يكون من الصعب الحفاظ على ممارسة الرياضة بانتظام أثناء رمضان، لذلك فمن الأفضل البدء بممارسة الرياضة بعد رمضان تدريجيًا، ويمكنك البدء بممارسة رياضة خفيفة مثل المشي أو ركوب الدراجات، ثم أضف المزيد من الجهد إلى تمريناتك تدريجيًا.

نظِّم مواعيد نومك
تضطرب ساعات النوم اليومية كثيرًا أثناء شهر رمضان، لذلك فمن المهم أن تحاول إعادة ضبط ساعتك البيولوجية بعد رمضان، والنوم لعدد كافٍ من الساعات يوميًا، فالنوم يساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي والجسم بشكل عام.

 تجنب الإفراط في تناول الوجبات السريعة والأطعمة الدسمة
تحتوي هذه الأطعمة على الكثير من الدهون المشبعة والكربوهيدرات المكررة والسكريات، مما يضيف الكثير من السعرات الحرارية إلى طعامك دون إضافة أي قيمة غذائية، بل يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض مثل السمنة وأمراض القلب، وارتفاع الضغط وداء السكري.

 

حافظ على تناول إفطار جيد
تَمُد وجبةُ الإفطار الجسم بالطاقة الكافية لممارسة النشاطات اليومية، وتساعد على التركيز الذهني وتنظيم عمليات الأيض، فاحرص بانتظام على تناول وجبة إفطار صحية ومتكاملة في بداية يومك.

حاوِل الصيام من وقت لآخر
كما أشرنا، يمكن للصيام أن يساعدك على التخلص من العادات الغذائية الخاطئة، ويحسِّن من الحالة الجسدية والنفسية، كما يساعد في تحسين عملية الأيض وخسارة الوزن الزائد، لذلك حاول الصيام من وقت لآخر بشكل دوري، حتى يكون جسمك مستعدًا لصيام شهر رمضان القادم.

Consultation header form

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
الجنس
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.